زعم أنه اخترق حساب مارك زوكربيرغ و 170 موقعاً إسرائيلياً.. جدل في الجزائر بعد ظهور « هاكر مقنع » على التلفزيون

حالة من الجدل بين الجزائريين أثارها برنامج « بين ليلة ونهار »، بعد استضافته هاكر يخترق أجهزة الكمبيوتر، ما بين مؤيد لما يقوم به، وآخر معارض يرى في اختراقه الأجهزة جريمة يعاقب عليها القانونُ. قناة « البلاد » الفضائية استضافت شاباً، قالت عنه إنه « إخطر هاكر بالعالم »؛ لكونه اخترق سابقاً العديد من المواقع الفرنسية والأميركية، حتى إنه اخترق الحساب الشخصي لمارك زوكربيرغ، مؤسس فيسبوك.

الاسم الذي يستخدمه الشاب هو « إسماعيل مان 54″، ووصفت القناة ما يقوم به الشاب بـ »الجهاد الإلكتروني »، خاصةً أنه اخترق نحو 170 موقعاً إسرائيلياً؛ « نصرة للقضية الفلسطينية »، بحسب ما قالته القناة، مضيفةً أن « إسماعيل مان 54″ هو « قرصان وطني حتى النخاع، ويشكِّل جيشاً يتصدى لكل من يهدد أمن الجزائر ». دخل الشاب إلى استوديو برنامج « بين ليلة ونهار »، ملثَّماً بغطاء أسود على وجهه، وقامت القناة بتغيير صوته؛ حتى لا يتم التعرف عليه. وقال إسماعيل إنه بدأ القرصنة على المواقع منذ أن كان في الـ14 من عمره، وأول جهاز كمبيوتر اخترقه هو جهاز مُعلِّمته في المرحلة الابتدائية. البعض عدَّ ما يقوم به إسماعيل « دفاعاً عن العروبة »، مثنياً على القرصنة التي يقوم بها.

في حين وصف آخرون اختراقه أجهزة الآخرين بـ »العمل المشين »، وانتقد كثيرون القناة الفضائية التي « تستخف بعقولهم »، على حد تعبيرهم؛ لأنها توصلت لشخص يخترق مواقع بدول أخرى، دون أن تعثر الشرطة أو الإنتربول الدولي عليه، وعلق آخرون بشكل ساخر على الحلقة، متهكمين على الشاب والمذيعة.

لكنّ القناة لم تعلِّق على الحلقة، ولم تصدر أي بيان توضيحي حول استضافتها ذلك الشاب الملثَّم، وذلك رغم الضجة التي أحدثها موضوع الحلقة.

مشجع تركي يستأجر رافعة لمشاهدة ناديه بعد منعه من دخول الملعب

قام أحد مشجعي نادي كرة القدم « دنيزليسبور » التركي باستئجار رافعة لمشاهدة مباريات ناديه، بعدما قررت إدارة النادي منعه من دخول الملعب لمدة عام.

ويوم السبت 28 أبريل/نيسان انتشرت فيديوهات وصور للمشجع فوق الرافعة. وحقق ذلك اليوم ناديه « دنيزليسبور » فوزا ساحقا 5-0 أمام خصمه « غازيانتيبسبور »، ضمن بطولة الدرجة الثانية.

وحسب وسائل إعلام محلية، هذه المبادرة لم ترق للشرطة حيث قامت بسحب الرافعة فور انتهاء المباراة.

ويوم السبت 28 أبريل/نيسان انتشرت فيديوهات وصور للمشجع فوق الرافعة. وحقق ذلك اليوم ناديه « دنيزليسبور » فوزا ساحقا 5-0 أمام خصمه « غازيانتيبسبور »، ضمن بطولة الدرجة الثانية.

سيارة داخل مسجد تثير سخط الفايسبوكيين

انتشرت في صفحات موقع التواصل الاجتماعي، صور لسيارة داخل مسجد بالجزائر.
وحسب ما جاء في التعليق المرفق، فإن الصورة التقطت في المدرسة القرآنية التابعة لمسجد عبد الحميد ابن باديس في ولاية خنشلة.

وتظهر في الصورة سيارة من نوع “هيونداي”، مركونة داخل المسجد، ضاربا صاحبها قدسية المكان .

وحسب ما جاء في التعليق المرفق، فإن الصورة التقطت في المدرسة القرآنية التابعة لمسجد عبد الحميد ابن باديس في ولاية خنشلة. وتظهر في الصورة سيارة من نوع هيونداي، مركونة داخل المسجد، ضاربا صاحبها قدسية المسجد .

« كنز » أمام أعينهم منذ 4 سنوات وظنوا أنه صندوق كهرباء، والصدفة البحتة كشفته.. المال المسروق منذ 8 أعوام يعود لأصحابه بغرابة شديدة

واقعة سرقة غريبة حدثت قبل عدة سنوات، في إحدى الولايات الأميركية، لكن الأغرب هو كيف تم العثور على « الكنز »، الذي سرق من جيران أحد سكان المدينة، وكذلك كيف عادت المسروقات إلى أصحابها. وعلى مدار سنواتٍ، قبع الصندوق المعدني الصدئ عالِقاً بين عناقيد اللبلاب السام والأشجار في باحةٍ خلفية بمنزلٍ واقع في جزيرة ستاتن. ظنَّ مالكو المنزل أنَّه ليس سوى صندوق كهرباء. لكنَّهم دُهِشوا الشهر الماضى أبريل/نيسان، لدى اكتشافهم أنَّه في الحقيقة خزينةٌ موصدة على أموالٍ ومجوهرات وجدوا أنَّها تعود لعملية سرقة بقيمة 52 ألف دولار جرت في عام 2011،

بحسب تقرير لصحيفة The New York Times الأميركية. ومن هنا بدأت حكاية بوب الخيزران، واللص النينجا، وكنز جزيرة ستاتن المسروق. قال مالك المنزل، ماثيو إيمانويل، الذي تعقَّب أصل الخزينة حتى وجد أصحابها، إنَّ « العثور على كنزٍ هوَ حلمٌ من أحلام الطفولة. علمتُ أنَّه اكتشافٌ مهم ». وكان إيمانويل، قد انتقل إلى المنزل الواقع بحي توت هيل هو وعائلته، منذ نحو 4 أعوام. مِن الشُّرفة وعلى أريكة غُرفتهم العائلية، كان بإمكانهم رؤية الصندوق المعدني في طرف العقار، لكنَّهم نادراً ما ألقوا بالاً لوجوده. وقال: « كان مجرَّد صندوق صدِئ وراء بعض الأشجار »، ولم يكن يعرف ما فيه.

وبعد أن اجتاحت عواصف الشتاء والغزلان الجائعة أشجار العفص الموجودة بعقارهم وغيرها من النباتات، الربيع الماضي، استدعى صاحب المنزل متخصِّصاً في النباتات ليساعدهم في زراعة الخيزران، وهنا اكتشف السر. وفي يوم 28 أبريل/نيسان، وصل الرجل المعروف باسم « بوب الخيزران »، باحة منزل إيمانويل الخلفية للمرة الأولى، استوقفه منظر الصندوق المعدنى، وهو بعرض 0.6 متر وارتفاع 0.46 متر، مغروسٌ في بضعة سنتيمترات من التراب. وقال فولي: « أنتَ لا تعرف أبداً ما يكمن تحت الأرض. في كل عملٍ أتولَّاه عليَّ أن أعرف ماذا يحدث »، بحسب الصحيفة الأميركية.

وسأل بوب إيمانويل عن ماهية الصندوق، لكن صاحب المنزل قال إنه لا يعرف ما بداخله. وبالاطلاع على الصندوف عن كثب، حسم الأمر أنَّه ليس صندوق كهرباء في الواقع، وإنما شي آخر، وعندما أداروا الصندوق ورأوا فيه قرصاً مدرَّجاً. كان الصندوق خزينةً موصدة، وقد انتُزِعت من سباتها على بُعد ستة أمتار من الباب الخلفي لمنزل إيمانويل. قال إيمانويل: « كُنتُ أراها طوال ذاك الوقت، وكنتُ أرمي الدبال عليها ».

كانت الخزينة ثقيلة، بين 36 و45 كيلوغراماً. وقال إيمانويل إنَّه هزَّها للأمام والخلف ليرى ما إن كان سيسمع صوت خشخشة قادمة من داخلها. ومن ثَم نقلوها إلى شرفة المنزل، حيث ظلَّت باقي اليوم فيما استأنف عمَّال تنسيق الحديقة عملهم. ثُم فتحوها شيئاً فشيئاً باستخدام مثقاب، بحسب الصحيفة الأميركية. وقال فولي: « أوَّل ما رأيناه كان حزماً من العملات من فئة المئة دولار، بارتفاع ثمانية سنتيمترات، مُبلَّلة وملتصقة بعضها ببعض ». وفي الداخل، كانت توجد أكياس من الذهب، والخواتم الماسية، والأقراط، وغيرها من المجوهرات. وقال إيمانويل: « كان أمراً مذهلاً، كان هناك قدرٌ كبير من الذهب لدرجة أنِّني كُنتُ أستخدم ميزان المطبخ لأزنه. كان يزنُ نصف كيلوغرام أو أكثر ». رحلة معرفة صاحب الصندوق

قال إيمانويل إنَّه لم يتَّصل بالشرطة، لكن قال إنَّه على مدار الأيام القليلة التالية فصل بعض العملات عن الأخرى، وجفَّفها ثم عدَّها. وقال إنَّ المال بلغ نحو 16 ألف دولار نقداً، أغلبها من فئة المئة دولار، لكن بعضها كان من فئة الخمسين دولاراً أيضاً. ثُم اكتشف إيمانويل عنواناً مكتوباً على أحد الأغراض الموجودة في الخزينة، بحسب الصحيفة الأميركية. وبحث إيمانويل عبر الإنترنت عن العنوان وربطه بجيران أقدم في الحيِّ يمرُّ بمنزلهم وهوَ ينزِّه كلبه.

وفي يوم 30 أبريل/نيسان، طرق إيمانويل على باب منزلهم قائلاً: « لدي سؤالٌ غريب، هل تعرَّضتم للسرقة من قبل؟ » وقال إيمانويل، وقد رفض الإفصاح عن أسماء جيرانه، إنَّ الزوجين أجابا بنعم. قد سُرِقا في عام 2011 عندما كان سارقٌ معروف باسم « اللص النينجا » يجوب الحي. قال إيمانويل إنَّه أخبرهما: « حسناً، أظن أنَّ أغراضكما موجودةٌ عندي. لمَ لا تأتيان إلى منزلي وسأريكما إياها؟ »، وأتى الرجل وزوجته إلى المنزل المجاور، بحسب The New York Times. أدخلها الرجل إلى المطبخ وأراها الخزينة ومحتوياتها. وقال إيمانويل: « لقد أُذهِلَت كلياً ». وعاد صاحب المال المفقود بالذاكرة لأكثر من عشرة أعوام، حين سطا السارق المقنَّع بكثير من الهجمات، والذي عُرِف لاحقاً باسم اللص النينجا على حيّ توت هيل والأحياء الأخرى. اللص المحترف وقالت السلطات إنَّه أُلقي القبض على روبرت كوستانزو،

وهوَ مُدان بالاغتصاب، في نهاية المطاف عام 2016، واعترف للمحققين أنَّه كان مسؤولاً عن أكثر من 100 عملية سطو نَهَبَ فيها ممتلكات تفوق قيمتها أربعة ملايين دولار. وأعلنت السلطات آنذاك: « لقد قبضنا على رجلنا المنشود ». وقال المسؤولون إنَّ كوستانزو كان لصاً نشطاً لفترة امتدت 10 أعوام حتى عام 2015. لكنَّ المهلة المحددة لرفع الدعاوي كانت قد انتهت بالنسبة لكثيرٍ من القضايا، واتُّهم كوستانزا بثلاث تهم سرقة. أُدين كوستانزو وحصل على حكمٍ بقضاء 22 عاماً في السجن، بحسب الصحيفة الأميركية. ومع ذلك، فإنَّ الخزينة المفقودة قد تكون نتاج إحدى عملياته.

وقالت متحدثةٌ باسم إدارة الشرطة إنَّ سكَّان العنوان الذي وجده إيمانويل قد أبلغوا في عام 2011 عن سرقة خزينتهم، وفيها نحو 40 ألف دولار نقداً ومجوهرات، وتبلغ قيمة محتويات الخزينة إجمالاً 52 ألف دولار. وقال ريان لافيس، وهو متحدث باسم المدعي العام لمنطقة ستاتن، يوم الجمعة 18 مايو/أيار: « جرى التحقيق في تلك الحادثة باعتبارها متوافقة مع نمط عمليات اللص النينجا ». وقال إيمانويل إنَّ مراسلين من جميع أنحاء العالم قد اتَّصلوا به منذ نشرت صحيفة The Staten Island Advence أوَّل تقرير عن اكتشافه، ومن ثَم تابعته الشبكات التلفزيونية. وكان أحد الأسئلة المتكررة هو لِمَ أعاد إيمانويل المال والمجوهرات لأصحابهم. وقال: « علمتُ لمَن تعود تلك الأغراض. عندما لم أعلم بهذا مساء السبت، كنتُ عاقداً النيَّة على الاحتفاظ بها. لكن ما إن جاء يوم الأحد وعلمتُ مَن هم أصحابها، علِمتُ أنَّها ملكٌ لشخصٍ آخر. لم يكُن بإمكاني المرور بمنزلهم والتصالح مع نفسي، وأنا أعرف أنَّ لدي أغراضهم ».

بسبب الغيرة على زوجها شاهد ماذا فعلت احد المشتركات في برنامج تلفزي

قال إيمانويل: « كُنتُ أراها طوال ذاك الوقت، وكنتُ أرمي الدبال عليها ». كانت الخزينة ثقيلة، بين 36 و45 كيلوغراماً. وقال إيمانويل إنَّه هزَّها للأمام والخلف ليرى ما إن كان سيسمع صوت خشخشة قادمة من داخلها. ومن ثَم نقلوها إلى شرفة المنزل، حيث ظلَّت باقي اليوم فيما استأنف عمَّال تنسيق الحديقة عملهم.

ثُم فتحوها شيئاً فشيئاً باستخدام مثقاب، بحسب الصحيفة الأميركية. وقال فولي: « أوَّل ما رأيناه كان حزماً من العملات من فئة المئة دولار، بارتفاع ثمانية سنتيمترات، مُبلَّلة وملتصقة بعضها ببعض ». وفي الداخل، كانت توجد أكياس من الذهب، والخواتم الماسية، والأقراط، وغيرها من المجوهرات.

وقال إيمانويل: « كان أمراً مذهلاً، كان هناك قدرٌ كبير من الذهب لدرجة أنِّني كُنتُ أستخدم ميزان المطبخ لأزنه. كان يزنُ نصف كيلوغرام أو أكثر ».

كيف تعرف الشخص الكاذب من وجهه؟

قدم أحد خبراء مكتب التحقيقات الاتحادي الأميركي بعض النصائح لمعرفة ما إن كان شخص ما يكذب من خلال تعبيرات الوجه ولغة الجسم والمؤشرات الشفهية كالإشارات أو الدلالات.

ويقول الخبير إن هناك عددا من تعبيرات الوجه المرتبطة بردود الفعل التي يمكن أن تشير إلى كذب الشخص، وبعضها سببه العصبية، والبعض ردود فعل كيميائية، والبعض الآخر ردود فعل جسمانية.

ومن علامات الكذب التي تظهر في الوجه:
– زيغ العينين ذهابا وإيابا، وهذه ردة فعل نفسية لدى الشخص عند الشعور بعدم الارتياح أو المحاصرة بكثرة الأسئلة التي لا يريد الإجابة عليها.

– سرعة ومض العينين، فالشخص يومض بعينيه عادة نحو 5 أو 6 مرات في الدقيقة أو مرة كل 10 أو 12 ثانية، لكن عندما يكون متوترا ويعرف أنه يكذب فقد يومض عينيه نفس عدد المرات في تعاقب سريع.

– إغلاق العينين لأكثر من ثانية في وقت واحد يشير إلى كذب الشخص، وهذا الأمر نوع من آلية الدفاع حيث إن الشخص العادي يومض عينيه بسرعة 100 إلى 400 ملم/ثانية.

– النظر إلى الأعلى وإلى اليمين، فعندما تسأل شخصا أيمن اليد عن شيء يفترض أنه شاهده ينظر إلى أعلى وإلى اليسار ليُعمل ذاكرته، لكن إذا نظر إلى أعلى وإلى اليمين فهذا معناه أنه يُعمل مخيلته ويخترع جوابا. أما الأعسر فردود فعله عكس ذلك، والبعض سيحدق إلى الأمام مباشرة عند محاولة استدعاء الذاكرة البصرية.

– النظر مباشرة إلى اليمين، وهذا معناه أن الشخص على وشك أن يكذب إذا ما سألته عن شيء سمعه، حيث إن العينين تتحولان إلى الأذن اليسرى لاسترجاع الصوت الذي سمعه إذا كان صادقا.

– النظر إلى أسفل وإلى اليمين، لأنه إذا كان صادقا ستتحول عيناه إلى أسفل وإلى اليسار إذا كان سيخبرك عن تذكره لرائحة أو ملمس أو إحساس كتيار هواء بارد أو رائحة مقززة.

– ابتسامة زائفة لا تؤثر في العينين وتتم بالفم فقط، بعكس ما إذا كان الشخص صادقا فالابتسامة تجعل الجلد حول العينين ينتأ ويتجعد.

– لمس الوجه، حيث يحدث رد فعل كيميائي يسبب حكة في وجه الشخص يجعله يلمس وجهه عندما يكذب.

– إطباق الشفتين، وفي هذه الحالة يجف فم الشخص غالبا وهو يكذب وقد يمص ويطبق شفتيه للتغلب على الأمر.

– فرط العرق، فالشخص الذي يكذب قد يظهر العرق على جبهته أو خديه أو خلف الرقبة ويحاول مسحه.

– إحمرار الوجه خجلا، فبعض الناس -وخاصة النساء- يحمر وجهه بعد الكذب، وهذه ردة فعل لاإرادية ناتجة عن الجهاز العصبي الودي، وهي استجابة لإطلاق الأدرينالين.

– هز الرأس، فالناس غالبا ما يومئون برؤوسهم بالموافقة فورا عندما يقولون الصدق، ولكن إذا هز الشخص رأسه بخلاف ما قاله فإن جسمه يفضح كذبه.

طفل مصري كتب على فيسبوك أنه سينتحر.. ونفذ بعد يومين

فاجأ #طفل_مصري متابعيه وأصدقاءه بتدوينة على صفحته على موقع التواصل الاجتماعي #فيسبوك، أعلن فيها أنه سينتحر، طالبا الدعاء له.

وكتب الطفل البالغ من العمر ١٥ عاما تدوينة يوم الجمعة الماضي يقول « بجد لازم أموت مش هقول نفسي بس لازم أخلص من الكابوس اللي أنا فيه دا لو في يوم انتحرت متقولوش مراهق ولا طايش أنا شيلت هم محدش يستحمله ابقوا ادعولي ».

وعلق متابعو الطفل على التدوينة بتوجيه نصائح له ومطالبته بالتقرب لله والتغلب على أي صعاب ومشاكل بالصبر والعزيمة.

ومساء أمس الأحد، انتشلت قوات الأمن المصرية جثة طفل يبلغ من العمر ١٥ عاما، عثر عليه غارقا في بحر مويس بمدينة الزقازيق بمحافظة الشرقية، وتبين أنها للطفل محمد ياسر الذي سبق وكتب تدوينة معلنا فيها إقدامه على #الانتحار.

وتلقى اللواء رضا طبلية، مساعد وزير الداخلية، مدير أمن الشرقية، بلاغًا من الأهالي بقيام طفل بالانتحار بمياه بحر مويس أمام ديوان عام محافظة الشرقية، وتوجهت قوات الأمن وتمكنت من انتشال جثته.

وقال مصدر أمني مسؤول إن الطفل المنتحر يدعى محمد ياسر راشد عناني، يبلغ من العمر ١٥ عاما، ويعمل والده بوزارة التعليم بالمحافظة.

وحتى الآن مازالت أجهزة الأمن تبحث عن سبب انتحار الطفل، وهل يعاني من مرض نفسي أم تعرض لضغوط عصبية ونفسية لم يستطع تحملها ودفعته إلى الانتحار .

وقد تم إخطار النيابة التي أمرت المباحث بإجراء تحرياتها لكشف غموض الحادث، وصرحت بدفن الجثة.

المتسولة اللبنانية المليونيرة..تخيل كم تركت ثروة وراءها

عاشت حياتها متسولة معدمة بائسة، لكنها غادرتها تاركة ثروة لعائلتها لا تخطر على بال أحد ممن يعرفونها، جنتها من التسول والتسكع واستعطاف المارة في شوارع العاصمة اللبنانية بيروت.

اعتادت النوم في سيارة قديمة في منطقة البسطة ببيروت، واتخذتها كمنزل لها لسنوات.. هي فاطمة محمد عثمان ابنة بلدة عين الذهب بعكار والتي كانت تعاني إعاقة جسدية، وتحمل بطاقة تؤكد ذلك، والتي فارقت الحياة، الثلاثاء، في منطقة الأوزاعي – البسطة.

خبر #وفاة_المتسولة المشهورة، تصدر اهتمامات اللبنانيين على وسائل التواصل الاجتماعي، وزادت شهرتها بعدما تبين أن المتوفاة (53 عاما) بحوزتها ثروة طائلة.

ووفق شهود، فقد عُثر على مبلغ 5 ملايين ليرة لبنانية نقدا، أي أكثر من 3300 دولار خبأتها المتوفاة بين أغراضها الشخصية، فضلا عن دفاتر بنكية، وحساب بنكي آخر بقيمة تجاوزت المليون دولار أميركي، حسب صور تناقلتها على مواقع التواصل

خبر وفاتها أثار جدلا على مواقع التواصل الاجتماعي، فبينما أكد الكثيرون أن العديد من المتسولين يمارسون الاحتيال لمضاعفة ثرواتهم، رأى البعض أن الخبر فيه لبس، ومن الصعب بما كان، بل استحالة أن تجمع امرأة معدمة كل هذا المال وتظل تتسكع بالشوارع، فيما ألقى آخرون باللوم على الدولة اللبنانية لعدم اهتمامها بالفقراء وعدم ملاحقتها عصابات المتسولين المنظمة التي تنتشر في أحياء بيروت.

وأعرب رواد مواقع التواصل عن دهشتهم عقب انتشار صور #المتسولة_المليونيرة المألوفة في أحياء بيروت، لما جنته هذه المرأة طيلة سنين.

موقفٌ محرج للمغربي بن عطية أثناء احتفالية يوفنتوس بلقب الدوري.. حسناوتان إيطاليتان رفضتا مصافحته

كان من المنتظر أن يكون مساء السبت 19 مايو/أيار 2018 يوماً سعيداً ومميزاً لقائد المنتخب المغربي لكرة القدم المهدي بن عطية. فبعد فوز فريقه يوفنتوس على ضيفه فيرونا 2 -1، توّجت « السيدة العجوز » بلقب الدوري الإيطالي للموسم السابع على التوالي، وسط وداعيةٍ أسطورية لحارس المرمى جان لويجي بوفون (40 عاماً) الذي ودع ملعب « أليانز آرينا ». المباراة أعقبها حفل توزيع الميداليات الذهبية وكأس الدوري الإيطالي،

ورغم أنها كانت تجربة ممتعة لمعظم لاعبي اليوفنتوس فإن الرياح لم تجر تماماً كما اشتهى بن عطية. فمع اقتراب المدافع البالغ من العمر 31 عاماً، من منصة التتويج لتقلد الميدالية الذهبية، مدّ يده بأدب لمصافحة عارضتين إيطاليتين كانتا في طريقه. ولسوء حظه، كان واضحاً أن مصافحة الأيدي ليست جزءاً من اختصاص العارضتين، فحملقن فيه دون حراك، قبل أن يضطر للمضي في سبيله خجلاً، ويصعد إلى المنصة لتسلّم ميداليته.

الحادثة ذكرت العديد من المعجبين بمصافحة غريبة جمعت بين مهاجم يوفنتوس السابق الدنماركي نيكلاس بيندتنر بعارضتين أخريين قبل عدة سنوات، لكن العارضتين جبرتا خاطر بيندتنر على الأقل وقتها.

وكان بن عطية انتقل إلى يوفنتوس في صيف العام 2016 قادماً من بايرن ميونخ الألماني، فتوّج مع الفريق بلقبي دوري ولقبي كأس إيطاليا، وظهر مع « السيدة العجوز » في 33 مباراة هذا الموسم سجل خلالها 4 أهداف. وتشير التقارير الصحافية إلى اهتمام مارسيليا الفرنسي بخدمات قائد المنتخب المغربي، الأمر الذي قد يجد فيه بن عطية مهرباً من اللحظات المخجلة التي عاشها السبت الماضي. يشار إلى أن بن عطية متزوج من سيسيليابن عطية، ولديه منها لينا وقيس.

بالفيديو… فتاة في الثلاثينات تتزوج طفلاً بعمر الـ 12 في سوريا.. و لوالد العريس مبرر أغضب الكثيرين

أمسك بيده الصغيرة يدها التي تبلغ ضعف حجم يده، شدها إلى صدره فاحمرت وجنتاها، هو يبلغ من العمر 12 عاماً أما هي فقد تجاوزت الثلاثين من عمرها، قصة هذين العروسين تداولها الآلاف على الصفحات الاجتماعية الأسبوع الماضي.

وفي الوقت الذي شكك البعض أن ما يظهر في الفيديو الذي تصل مدته لـ 3 دقائق هو بالفعل عقد قران لهذا الطفل والعروس التي تكبره بـ 17 عاماً، تبين أنه حقيقي تم تصويره في زفاف عروسين سوريين وتحديداً من قرية عدلة جنوبي الحسكة السورية.

فرح وموسيقا ورقص، الكل كان مرتاحاً في هذا المقطع إلا العروس التي بدا على وجهها التوتر بل حتى الغضب، وبحسب رواية أهالي تلك المنطقة لـ »عربي بوست » فلهذا الزفاف قصة أدت إليه، حسم أمرها فقط قبل ساعات منه!

والد الطفل وهو بالأصل من قرية رويشد بريف دير الزور، اختار ابنة أخيه زوجة لابنه وحسم مع والدها القرار في نفس يوم الزفاف، فهذا الطفل هو آخر إخوته الذين قتلوا على يد عناصر داعش عندما كانت القرية تحت سيطرة التنظيم، برأيه أن « الزواج هذا سيحافظ على نسل العائلة ».

وليست عائلة العريس فقط من قتل أغلب أفرادها بل عائلة العروس أيضاً، فقد أودى قصف جوي من قبل قوات التحالف على القرية بحياة 20 فرداً من عائلتها نهاية العام 2016. والصدمة في الزواج هذا انعكاس الرواية التي عادة ما تجمع طفلة برجل مسن على مخدة واحدة، فكثيرة هي القصص التي انتشرت في المجتمع السوري منها ما جاء نتيجة الحرب ومنها ما كان بالأصل ضمن العادات والتقاليد لأهالي الأرياف.